موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

13/9/2015, 1:43 am
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2339
نقاط النشاط : 8171
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: "من أدبيات الثورة السورية" ( 3 ) قصتي مع (هُبَل) الدكتور عبد القادر منصور 13/9/2015, 1:43 am


"من أدبيات الثورة السورية" ( 3 ) قصتي مع (هُبَل) الدكتور عبد القادر منصور



"من أدبيات الثورة السورية" ( 3 ) قصتي مع (هُبَل) الدكتور عبد القادر منصور
قال : ( قولوا : الله أعلى وأجل ) .
ثم قال أبو سفيان :
-لنا العُزَّى ولا عزى لكم .
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
- ألا تجيبونه ؟
- ما نقول ؟
قال : ( قولوا : الله مولانا، ولا مولى لكم ) .
ثم قال أبو سفيان:
-أنْعَمَتْ[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn1][1][/url]. فَعالِ عنها[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn2][2][/url] ،يوم بيوم بدر، والحرب سِجَال[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn3][3][/url]، وتجدون[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn4][4][/url] مُثْلةً[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn5][5][/url]... لم آمُرْ بها. ولم تَسُؤْني..
فأجابه عمر،وقال :
-لا سواء، قتلانا في الجنة، وقتلاكم في النار .
ثم قال أبو سفيان : -هلمَّ إليَّ- يا عمر.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
-ائتِه... فانظر ما شأنه ؟ 
فجاءه، فقال له أبو سفيان :
-أنشدك الله- يا عمر- أقتلنا محمداً ؟
قال عمر :-اللّهم لا . وإنه ليستمع كلامك- الآن .
قال : أنت أصدق عندي من ابن قَمِئَة[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn6][6][/url] وأبر [url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn7][7][/url]."
 ثم قال أبو سفيان- ورفع صوته:- إنكم واجدون في قتلاكم مثلا، والله ما رضيت ولا نهيت ولا أمرت، إلا أن موعدكم بدر الصفراء على رأس الحول.
 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
-قل: " نعم بيننا وبينكم موعد [url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn8][8][/url]".
فلما علموا أن رسول الله حي، ونادوا رجالا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أشرافا فعلموا أنهم أحياء.... كبتهم الله فانكفئوا[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn9][9][/url]  إلى أثقالهم. لا يدري المسلمون ما يريدون.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
- إن رأيتموهم ركبوا وجعلوا الأثقال تتبع آثار الخيل... فهم يريدون أن يدنوا من البيوت والآطام[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn10][10][/url] التي فيها الذراري[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn11][11][/url] والنساء....
وأقسم بالله لئن فعلوا لأواقعنهم في جوفها. وإن كانوا ركبوا الأثقال وجنبوا الخيل فهم يريدون الفرار ...
فلما أدبروا... بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن أبي وقاص في آثارهم ،فقال :« اعلم لنا أمرهم »
فانطلق سعد يسعى حتى علم علمهم... ثم رجع فقال :
-رأيت خيلهم تضرب بأذنابها[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn12][12][/url] مجنوبة[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn13][13][/url] مدبرة... ورأيت القوم قد تحملوا على الأثقال سائرين .
فطابت أنفس القوم لذهاب العدو، وانتشروا يتبعون قتلاهم...
 فلم يجدوا قتيلا إلا قد مثلوا به (إلا حنظلة بن أبي عامر[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn14][14][/url])  كان أبوه مع المشركين فترِك له... وزعموا: أن أباه وقف عليه قتيلا. فدفع صدره برجله. ثم قال : -ذنبان أصبتهما؟ قد تقدمت إليك في مصرعك هذا- يا دبيس[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn15][15][/url]!!... ولعمرو الله إن كنت لواصلا للرحم ، برا بالوالد .
وفي رواية: ولقد نهيتك عن مصرعك هذا...ولقد –والله- كنت وصولا للرحم برا بالوالد.[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn16][16][/url]
ووجدوا حمزة بن عبد المطلب عم النبي- صلى الله عليه وسلم- قد بقر[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn17][17][/url]  بطنه...وحملت كبده ، احتملها وحشي[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn18][18][/url] - وهو قتله- يذهب بكبده إلى هند بنت عتبة[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn19][19][/url] في نذر نذرته حين قتل أباها يوم بدر. وأقبل المسلمون على قتلاهم يدفنونهم[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftn20][20][/url]...."
ولما جاء الفتح الإسلامي لم يبقَ هبل ولا أتباعه.
***
هُبَلْ..  اليوم:
أما عن (هبل) اليوم: فهو يمثل رموز الطغاة بشتى ألوانهم. فما أحد منهم إلا وهو من ذوي العاهات الجسدية. والعقلية. وتكون العاهة ظاهرة لكل من هو حصيف أريب. لذا. فهو حذر يقظ.
 أما الرويبضة والتافهون: فأكثرهم من أتباعه ومحبيه. ومِنَ الجهالةِ ما قتَلْ! وخير توصيف لهبل -اليوم -




[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref1][1][/url]  [أنْعَمَتْ ]: أي أجابَت بنَعَم.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref2][2][/url]  [فعَالِ عنها]: أي اُتْرُك ذِكْرها . وتَجافَ عنها ولا تَذْكرْها بسُوء -يعني آلِهَتهم- فقد صدَقَت في فَتْواها.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref3][3][/url]  الحرب سجال : مَرَّة لنا ومَرَّة علينا ونصرتها متداولة بين الفريقين.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref4][4][/url] وفي رواية: "إنكم ستجدون لكم مثلة"
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref5][5][/url] المُثْلة : جدع الأطراف أو قطعها أو تشويه الجسد تنكيلا.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref6][6][/url] قَالَ ابْنُ هِشَامٍ : وَاسْمُ ابْنِ قَمِئَةَ عَبْدُ اللّهِ . وكان ابن قمئة، قد قتل مصعباً وهو يظنه رسول الله ـ لشبهه به ـ فانصرف ابن قمئة إلى المشركين، وصاح : إن محمداً قد قتل . وَأَنّ ابْنَ قَمِئَةَ جَرَحَ وَجْنَة رسول الله. وقال له لما ضربه: خذها وأنا ابن قمئة. فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: أقمأك الله عز وجل. اي أصغرك وأذلك.
وقد استجاب الله فيه دعوة نبيه صلى الله عليه وسلم فإنه بعد الوقعة خرج إلى غنمه فوافاها على ذروة الجبل- اى أعلى الجبل- فأخذ يعترضها فشد عليه كبشها فنطحه نطحة أرداه من شاهق الجبل فتقطع. وفي رواية: فسلط الله عليه تيس جبل فلم يزل ينطحه حتى قطعه قطعة قطعة.
 ويمكن الجمع بانه لما نطحه ذلك الكبش ووقع من شاهق الجبل إلى أسفل سلط الله عليه عند ذلك تيس الجبل فنطحه حتى قطعه قطعا زيادة في نكاله وخزيه ووباله- لعنة الله عليه.السيرة الحلبية (ج 2 / ص 514)الشفاء لعياض 2 / 480 فتح الباري 7 / 373.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref7][7][/url] البخاري، المغازي، رقم 4043، السيرة النبوية الصحيحة (2/392).
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref8][8][/url] سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد - (ج 4 / ص 221)
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref9][9][/url] انكفأ : رجع.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref10][10][/url] الآطام : جمع أطم ، وهي الأبنية المرتفعة المحصنة
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref11][11][/url] الذُّرِّية : اسمٌ يَجْمعُ نَسل الإنسان من ذَكَرٍ وأنَثَى وقد تطلق على الزوجة.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref12][12][/url]  الأذناب : جمع ذنب وهو الذيل.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref13][13][/url] جنب الرجل:دفعه، وسحابة مجنوبة هبت بها الجنوب،والمعنى: دفعوها إلى جهة الجنوب ذاهبين إلى مكة.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref14][14][/url]هو: حنظلة بن أبي عامر الأنصاري الأوسي المعروف بغسيل الملائكة، استشهد حنظلة بأحد لا يختلف أصحاب المغازي في ذلك. الإصابة 1/ 360 - 361.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref15][15][/url] الدبسة: لون بين السواد والحمرة.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref16][16][/url] السيرة النبوية لابن كثير - (ج 3 / ص 41)
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref17][17][/url]  بقر : شَقَّ.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref18][18][/url]هو:وحشي بن حرب الحبشي مولى بني نوفل، وهو قاتل حمزة قتله يوم أحد، أسلم وقدم على النبي صلى الله عليه وسلم وكان قدومه عليه مع وفد أهل الطائف، شارك في قتل مسيلمة، يكنى أبا سلمة، وقيل: أبا حرب، شهد اليرموك ثم سكن حمص ومات بها في خلافة عثمان. الإصابة 3/ 361.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref19][19][/url] هي: هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف القرشية العبشمية والدة معاوية، أسلمت يوم الفتح، ماتت في خلافة عمر بعد أبي بكر بقليل في اليوم الذي مات فيه أبو قحافة. الإصابة 4/ 425 - 426.
[url=file:///E:/1/%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82 %D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9/%D9%82%D8%B5%D8%AA%D9%8A %D9%85%D8%B9 %D9%87%D8%A8%D9%84.%D9%86%D8%B4.docx#_ftnref20][20][/url] دلائل النبوة للبيهقي - (ج 3 / ص 231)











الموضوع الأصلي : "من أدبيات الثورة السورية" ( 3 ) قصتي مع (هُبَل) الدكتور عبد القادر منصور // المصدر : موقع شببلك // الكاتب: الناشط محمد براء منصور


توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر