موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 
        جريمة قتل لبناني وزوجته السورية في تركيا .. تعددت السيناريوهات وهذه هي الحقيقة الوحيدةأمس في 9:46 pm من طرف  الناشط محمد براء منصورالجنوب السوري ضحية فساد المنظمات ولم تكن ’’حوران’’ الوحيدة ... بل ’’الغوطة’’ نالها نصيب مع مجموعة شكاوي رسمية هُمِلَت .أمس في 8:17 pm من طرف  الناشط محمد براء منصورشركات ديكورفى مصر–افضل اسعارالتشطيبات01277166796أمس في 6:30 pm من طرف  samahhany"نزار الحراكي" سفير الإئتلاف في الدوحة .. هل يحتاج الى اعادة تأهيل اجتماعي أم أنه قليل تربية ؟أمس في 6:17 pm من طرف  الناشط محمد براء منصورشركات ديكورات وتشطيبات – افضل سعر  تشطيب     01275757094   أمس في 5:52 pm من طرف  samahhanyشركات وحدات حمامأمس في 5:50 pm من طرف  كريستينا رشادشركة تصميم ديكور – افضل اسعار التشطيبات 01277166796أمس في 5:02 pm من طرف  samahhanyشركة وحدات حمامأمس في 4:53 pm من طرف  كريستينا رشاديونيفورم - مصنع توريد يونيفورم فنادق (شركة السلام لليونيفورم 01223182572 ) أمس في 4:51 pm من طرف  faredaاحدث مطبخ خشب – اسعار مميزة ( للاتصال 01207565655 ) أمس في 4:43 pm من طرف  nadia nadia

مساحة إعلانية

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

26/9/2015, 8:03 pm
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2526
نقاط النشاط : 8804
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: ألكسندر أدلير. 26/9/2015, 8:03 pm


ألكسندر أدلير.



ألكسندر أدلير.
ألكسندر أدلير.
ارتبطت ناهد عجة مع العديد من السياسيين الاشتراكيين في فرنسا، من بينهم رولان دوما، وزير الخارجية السابق. وقد وجدت نفسها في خضم عاصفة سياسية عندما اتضح أن مؤسسة تابعة لها في دولة ليختنشتاين قد تبرعت بجهاز طبي باهظ الثمن لمستشفى في الدائرة الانتخابية التابعة لرولان دوما بينما كان يحارب من أجل إعادة انتخابه للبرلمان في عام 1993. في وقتها ادعت ناهد عجة بأنها قامت بلفتة انسانية بسيطة. رغم ذلك اضطر دوما أن ينكر أي ارتباط عاطفي معها.ناهد عجة ارتبطت بعلاقة عاطفية أيضا مع دومينيك شتراوس كان، الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي، والذي يشاطرها في حبها للعبة الشطرنج، فقد كان حريصاً جداً على اللعبة، وقد أقامت السيده عجة نادي خاص بها لهذه اللعبة.وتفيد التقارير أنها أيضاً كانت في علاقة ودية مع جان ماري ميسييه، الرئيس التنفيذي السابق لفيفندي، وآلان مينك، وهو كاتب مقالات ورجل أعمال ومستشار رئاسي.احتفل دومينيك دو فيلبان، رئيس الوزراء الفرنسي السابق، بعيد ميلاده ال50 في منزلها في عام 2003. وتناول الضيوف طعام العشاء على مائدة مزينة بأقوال نابليون، الموضوع المفضل لدو فيليبان.
كذلك اختارت كاتباً يهودياً من أصول بولونية، مارك هاتلر، الصهيوني المتلطي وراء ادعاءات السلام، المشهور بكتابانه الكاذبة (حتى فيما يتعلق بفراره من الهولوكوست) لكي يصبح راعيها، وتصبح هي راعيته، فتفتح له الاجواء إلى دمشق، على متن طائرتها الشخصية ومنها إلى قلب القصر الجمهوري، فيلتقي بالرئيس السوري شخصياً في العام 2007. وقد التقى في زيارته هذه بمفتي الشام، وبزوجة ميشيل كيلو ايضاً، الذي كان مسجونا في سجون الاسد .وبتفاصيل زيارة مارك هالتر الى دمشق ، تؤكد المعلومات أن وزير الدفاع السوري السابق مصطفى طلاس ” عاد إلى دمشق على متن الطائرة نفسها التي تقل مارك هالتر ، و قال هالتر “إن ناهد العجة (طلاس) ، التي يصر مارك على وصفها بـ (عشيقتي) ، و ضعت بتصرفي طائرة خاصة ورافقتني في هذه الزيارة ، وحضرت بعضا من اللقاءات التي تخللتها”.و في إسرائيل كشفت مصادر متابعة لتحركات هالتر و مطلعة على ما يقوم به عن أنه زار إسرائيل في نهاية أيار / 2007 و اجتمع مع شمعون بيريز و إيهود باراك ومسؤولين في مكتب رئيس الوزراء إيهود أولمرت وأطلعهم على المهمة التي ينوي القيام بها في دمشق بمساعدة السيدة ناهد طلاس التي ستوفر له بالتعاون مع والدها وزير الدفاع السابق “التسهيلات اللوجستية والاتصالات الضرورية مع بعض المسؤولين السوريين”. و قبل زيارته دمشق حضر وزير الدفاع السوري السابق، ونجله ضابط الحرس الجمهوري مناف ، إلى باريس أوائل حزيران / 2007 والتقيا به (أي بمارك هالتر) مرات عدة في باريس على مدى أكثر من أسبوع في منزل ناهد طلاس بشارع هنري مارتان . وقالت مصادر فرنسية إن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ، و وزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما (صديق آل طلاس المقرب) ، حضرا كلاً على انفراد جانبا من هذه اللقاءات التي اتخذت طابعا اجتماعيا وغير رسمي ، إلا أن ترتيبات وموضوع زيارة هالتر إلى دمشق كانت محورها الأساسي. و بحسب المصادر فإن المعنيين قرروا إلباس الزيارة قناعا سياحيا لإبعاد الشبهة عن غرضها الأساسي ، حيث تقرر أن يرافق هالتر وفد إعلامي من قناة Arte ومجلة باري ـ ماتش متخصص بإعداد الريبورتاجات الفنية والسياحية والثقاقية.
و كشفت مصادر إسرائيلية من حركة “ميرتس” معلومات هامة و”خطيرة” عن بعض الجوانب ” السرية والغامضة ” في حياة مارك هالتر ، حيث أشارت إلى أنه حصل على الجنسية الإسرائيلية في العام 1951 حين وصل إلى إسرائيل قادما من باريس ، وعمل في أحد الكيبوتسات قبل أن يعود مجددا إلى باريس في العام نفسه لينتسب إلى المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة . وأكدت هذه المصادر لـ “الحقيقة ” على أن هالتر ” عميل رسمي لوكالة المخابرات المركزية الأميركية والمخابرات الفرنسية والموساد منذ ثلاثين عاما على الأقل ، وأنه كلف بمهمات رسمية لصالح هذه الجهات في أنحاء مختلفة من العالم ، من بينها المهمة التي كلف بقيادتها مع صديقه الفيلسوف برنار هنري ـ ليفي ، الذي كان آنذاك مجرد صحفي مغمور ، لدعم جماعة الأصولي الأفغاني مسعود شاه والأصوليين الإسلاميين الذين كانت تجندهم وكالة المخابرات المركزية والمخابرات السعودية وأجهزة استخبارات عربية وغربية أخرى لمقاتلة الجيش السوفييتي في أفغانستان .
و فيما يتعلق بنشاطاته مع ناهد طلاس لدعم إسرائيل ، يقول المصدر الإسرائيلي “إن إسرائيل مدينة لناهد طلاس و مارك هالتر بتوفير ملايين الدولارات لدعم أبحاث مشفى هداسا في إسرائيل في مجال الزهايمر ومرض شلل الأطفال ” ، الذي أسسته نساء صهيونيات منذ العام 1912، في بدايات الاستيطان الصهيوني. (وهو المستشفى الذي استقبل عام 2006 رئيس الوزراء الاسرائيلي أرييل شارون عندما وقع في الغيبوبة)،. كما أسست السيدة طلاس ـ مع آخرين ، من بينهم مارك هالتر نفسه ، جمعية هداسا ـ فرنسا لجمع الأموال لصالح المشفى . وهي عضو في مجلس إدارة هذه الجمعية! ، كما أنها من المانحات الكريمات لمعهد باستور-وايزمان وهو شراكة علمية بين المعهد الطبي الفرنسي ونظيره الاسرائيلي ، كما أن السيدة ناهد التقت بالرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، بناء على طلبها،
تبقى الإشارة إلى أن ناهد طلاس تزوجت بعد وفاة زوجها الأول أكرم العجة من الإعلامي الإسرائيلي الشهير فرانز ـ أوليفييه غيسبير، الذي انفصلت عنه لاحقا ، و قد عقد قرانهما في السفارة السورية بباريس. أما منظم العقد وأحد الشهود فكان السفير السوري آنذاك الدكتور الياس نجمة شخصيأً!!!
كذلك يعج محيط السيدة عجة باليهود الصهاينة، رغم أن باريس مليئة أيضاً باليهود المعادين للصهيونية: فهي تصادق نوربير بيلات وهو اعلامي تلفزيوني مولود في الجزائر تحت الاحتلال الفرنسي، وبول-لو سوليتزير كاتب روايات من أصول رومانية. وتعرف جيدا دومينيك ستراوس-كان، رئيس صندوق النقد الدولي السابق. والان هي خليلة رئيس تحرير الليبراسيون الصهيوني الفرنسي .

‫#‏الناشط_محمد_براء_منصور‬
Skype : mohammad.baraa14
00905392008361







الموضوع الأصلي : ألكسندر أدلير. // المصدر : موقع شببلك // الكاتب: الناشط محمد براء منصور


توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر