موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

4/10/2017, 9:25 pm
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2353
نقاط النشاط : 8219
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: تسريبات هرطقة منصة "أنقرة" - ينسف العميد الركن "أحمد رحال" براعم المشاريع "الوهمية / الفايسبوكية" وخاصة العسكر بطرح الواقع 4/10/2017, 9:25 pm


تسريبات هرطقة منصة "أنقرة" - ينسف العميد الركن "أحمد رحال" براعم المشاريع "الوهمية / الفايسبوكية" وخاصة العسكر بطرح الواقع



تسريبات هرطقة منصة "أنقرة" - ينسف العميد الركن "أحمد رحال" براعم المشاريع "الوهمية / الفايسبوكية" وخاصة العسكر بطرح الواقع
العميد "أحمد رحال" تكلمت عن لقاء أنقرة منذ أيام أربعة أيام وكان عندك شكوك حوله ! ماهي معلوماتك عن هذا الإجتماع ؟ توقيته ؟ دوافعه ؟ :


يبدأ العميد "رحال" حديثه عن التحفظ لحضور الإجتماعات وعن كل المشاريع "الوهمية / الفايسبوكية" وخاصة العسكر، ليكمل ’’اتصل فيني أحد الضباط بأنه يُدعَى إلى أحد الإجتماعات في أنقرة ! هل عندك علم به ؟ يجاوبه العميد "رحال" لا، بعد يومين تقريباََ يتصل به أحد أعضاء الإئتلاف ويسأل : سيادة العميد ! شو عندك معلومات عن منصة أنقرة ؟ يجاوبه العميد : ماعندي علم ! ليرد عليه عضو الإئتلاف بأنه اسمه وارد، يكرر العميد "رحال" بأنه ليس له علم بها وهو في اسطنبول ومن نصف ساعة كان على التلفزيون بمداخلة’’ لينتهي الإتصال الهاتفي من قبل عضو الإئتلاف. 


يجري العميد "رحال" اتصالاته بأحد الأشخاص الذي تكلم معه والذي أخبره في المرة الأولى عن اجتماع أنقرة ليؤكد له عن موضوع منصة أنقرة، فاتصل بالعقيد "أديب عليوي" وخلال اتصاله به بدى العميد "مناع" جالساََ بجانبه ولم يتكلم فتكلما فيما بعد.


الملخص الذي استنتجه العميد "أحمد رحال" ’’ بأنه هناك عملية تشويه ! الشباب المدعوين قيل له شيء ووصلوا إلى أنقرة ووجدوا شيء آخر ! ويكمل بأنه تكلم مع ثلاثة أشخاص :
الأول : قال ذاهبون للإجتماع للتنسيق بشأن ادلب.
الثاني : قال ذاهبون لإنشاء جيش برعاية تركية.
الثالث : قال ذاهبون لإنشاء كتلة سياسية عسكرية لم يسميها منصة أنقرة. 


بعد مناقشة الثلاثة يسألهم كيف دخل في ذهنهم منصة أنقرة ؟
تبين بأنه مرسومة لهم صورة مبسطة "ساذجة" على مبدأ بحسب أجوبتهم ’’منصة موسكو - منصة القاهرة’’ (منعمل منصة أنقرة لتوقف مع الهيئة التفاوضية ضدهم) فرد العميد "رحال" عليهم مخاطباََ ’’اذا أنتم معترفين بهيئة التفاوضية ممثلاََ للشعب السوري فعملياََ تقفون ورائها، وتسندوها بدعمها، أما اذا لكم مآخذ عليها مثل ’’منصة القاهرة - منصة موسكو’’ فأنشؤا منصة جديدة ! أما تزعمون إنشاء منصة لمساندة هيئة المفاوضات هذا يسمى ’’هرطقة - ولدنة’’ وبالعامية ’’مالكم عرفانين وين الله شالحكم’’. 


يكمل العميد "رحال" من حيث المبدأ وبعد الإستماع الى حديث د."أيمن هاروش" المفصل، يتطابق مع اللذين نقلوا له الكلام 90% مع العلم ليس له تواصل مع د."أيمن هاروش" بحسب ذاكرته المتواضعة. 


ويختم العميد "رحال" ست سنوات ونسمع هذا الكلام الذي ذكره د."أيمن" ! نحن في كارثة ! نحن في جورة ! ونحن في مأساة ! لحد الآن الطمع في الوصول الى المنصب أو مكان أو حيثية يجعلك تقبل بالكلام الذي ذكره د."أيمن" عن منصة أنقرة بأنه صحيح ! فالله يباركلو لبشار الأسد في سوريا، ’’لأن تلك الأفكار لايمكن أن تنتصر الثورة بوجود مثل تلك الناس ولايمكن أن تنتصر الثورة وهيك عالم عمتشتغل’’ ومن يراهن على الدور الروسي، يجب لفت النظر بأن الروس مشاركين في قتل الشعب السوري، كل صفقات الأسلحة التي تعطى للدول يشترط فيها ’’يمنع استخدامها ضد شعب هذا البلد’’ أي بمعنى كل الأسلحة الروسية الذي استخدمها بشار الأسد ضد الشعب السوري بموافقة روسية، ولولا موافقتها لما استطاع بشار الأسد استخدامها حتى طلقة واحدة. 


يذكرنا العميد "رحال" عام 2012 طُلب من المعارضة السورية اللقاء مع الروس فترة المجلس الوطني برئاسة د."برهان غليون"، حضر الإجتماع د."غليون" مع اثنان من أعضاء المجلس الوطني مع الوفد الروسي لمدة خمس دقائق فسأل "لافروف" د."غليون" هل أنتم موافقون عن مايحصل في الشارع السوري ؟ فرد د."برهان غليون" بالطبع ونمثل هذا الشعب ونمثل هذه الثورة، فسأل ثانية "لافروف" اذاََ أنتم ماضيون في هذا الطريق ؟ فرد د."برهان غليون" بنعم، وقف "لافروف" وقال !! انتظروا أنهاراََ من الدماء في الشارع السورية وغادر الإجتماع، وبعد فترة خلال حماية مجلس الأمن سقوط النظام واعتراف لافروف : لولا تدخلنا لسقط النظام السوري خلال اسبوعين أو عشرة أيام، وبتدخل الروس لحماية النظام من سقوطه بقصف البنية التحتية للمشافي وأسواق ومساجد الخ’’ 


الروس أعداء وحلفاء "بشار الأسد"، ومن يجلس مع الروس كمن يجلس مع "بشارالأسد"، ومن يراهن على الروس كمن يراهن على "بشار الأسد" 











توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر