موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

25/11/2017, 6:20 pm
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2351
نقاط النشاط : 8210
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: عصابات الغوطة وثورة الحسوسة جعلت المدنيين يلاقون حتفهم مقابل حماية عرين الأسد "صور" 25/11/2017, 6:20 pm


عصابات الغوطة وثورة الحسوسة جعلت المدنيين يلاقون حتفهم مقابل حماية عرين الأسد "صور"



عصابات الغوطة وثورة الحسوسة جعلت المدنيين يلاقون حتفهم مقابل حماية عرين الأسد "صور"
In this house that misses everything. Um Basel lives with her four children in a life that is not like life.The house is devoid of all the ingredients of life. There are no clothes or blankets for winter. No water tank. No lighting. Not even the remnants of food clog the four children.Bassel, Bara, Sujood and Ward all suffer from chronic malnutrition.Their faces are marked by misery, misery and poverty.(Every day we sleep hungry, we don't have any thing ) With these few words, Um Bassil summarizes the story of her life and her children and the pain of war and the siege. Which hurt everything even her body. She also suffers from anemia and frequent lack of sugar that she loses consciousness every few days.So this family lives like many of the people of al-Ghouta waiting for hope may not come or waiting for the death of another kind of death available in Al-Ghouta.Dr.Amani Ballour


في هذا البيت الذي يفتقد كل شيء. تعيش أم باسل مع أولادها الأربعة حياة لاتشبه الحياة بشيء.
البيت يخلو من كل مقومات الحياة.
لايوجد ملابس أو أغطية لفصل الشتاء ، لا خزان للمياه.
لا اضاءة ، لاتدفئة ولا حتى بقايا طعام تسد رمق الأطفال الاربعة. 
#باسل #وبراء #وسجود #وورود يعانون جميعاً من سوء التغذية المزمن فلا تتوافق أوزانهم مع أعمارهم أبداً. 
على وجوههم ترتسم علامات البؤس والشقاء والفقر. 
(كل يوم مننام جوعانين، مافي عنا شي) 
بهذه الكلمات القليلة تختصر أم باسل قصة حياتها وأطفالها وآلام الحرب والحصار التي نالت من كل شيء حتى من جسدها فهي أيضاً تعاني من فقر الدم ونقص السكر المتكرر الذي يفقدها وعيها كل بضعة أيام. 
هكذا تعيش هذه العائلة مثل كثير من أهل الغوطة بانتظار أمل ربما لا يأتي أو بانتظار موت من نوع آخر من أنواع الموت المتوفرة بكثرة في الغوطة.
Anas AlDmshqi










توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر