موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 
        افضل شركة ديكور (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116أمس في 3:56 pm من طرف  maymemoشركات ديكورات وتشطيبات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 01020115116أمس في 2:40 pm من طرف  maymemoافضل شركة ديكور (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 0102011511626/5/2018, 4:20 pm من طرف  maymemoشركات ديكورات وتشطيبات (شركه عقاري للتنميه وإدارة المشروعات) 0102011511626/5/2018, 2:51 pm من طرف  maymemoشاهد بالفيديو - مثول اللاجئ السوري "ابراهيم أ" أمام المحكمة بتهمة قلع عين زوجته بواسطة سكين في مدينة ’’كولن الألمانية’’26/5/2018, 1:19 am من طرف  الناشط محمد براء منصورصور - جدارية بيزنطية لـ "هرقل" تم تهريبها من ’’ادلب’’ إلى ’’لوس أنجليس’’26/5/2018, 1:18 am من طرف  الناشط محمد براء منصوردرعا - الى أين ؟ اغتيالات أم تسويات ؟ أم الاثنان معاََ ؟ حدثان بين ابطع والصنمين برسم الشعب ..26/5/2018, 1:16 am من طرف  الناشط محمد براء منصورشاهد - نظام الأسد يحرق شمال حماة .. فما هي مهمة نقاط المراقبة التركية ؟!26/5/2018, 1:15 am من طرف  الناشط محمد براء منصوروثيقة - تعرف على تهمة الدكتور “محمود السايح” الذي اعتقلته ’’فرقة الحمزة’’ شمالي حلب ’’القرادحة الجدد’’..25/5/2018, 2:04 am من طرف  الناشط محمد براء منصورفيديوهات صور - انتصر ’’نظام الأسد’’ في تعفيش ’’مخيم اليرموك’’، فهل سينتصر في تعفيش ’’الجنوب’’ ورقة ماقبل الأخيرة من التسليم ؟25/5/2018, 2:03 am من طرف  الناشط محمد براء منصور

مساحة إعلانية

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

15/2/2018, 12:15 am
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2720
نقاط النشاط : 9482
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: بالفيديو - السلطات التركية تعثر على جثة امرأة سورية إلى جانب جثة مجهولة في إسطنبول وسط ظروف غامضة . 15/2/2018, 12:15 am


بالفيديو - السلطات التركية تعثر على جثة امرأة سورية إلى جانب جثة مجهولة في إسطنبول وسط ظروف غامضة .



بالفيديو - السلطات التركية تعثر على جثة امرأة سورية إلى جانب جثة مجهولة في إسطنبول وسط ظروف غامضة .

محمد محمود بشير وسوسن كريدي، الأم لطفلة وحيدة، تم تعذيبهما قبل القتل المزدوج




Arnavutköy’de yol kenarında cesetleri bulunan Lübnanlı Muhammed Mahmoud Bachr ve 1.5 aylık hamile olan Suriyeli Nısrın Kırıdı’nın 10 yaşındaki kayıp çocukları amcasının evinde bulundu



Yol kenarında cesetleri bulunan Lübnanlı Muhammed Mahmoud Bachr ve 1.5 aylık hamile olan Suriyeli Nısrın Kırıdı’nın 10 yaşındaki kayıp kız çocuğu N.N önceki gece üvey amcasının evinde bulundu. Öldürülen çiftin olayın gerçekleştiği günün sabahında kızlarını N.N’yi bakıcısına vererek bir arkadaşlara bırakmasını istedikleri ortaya çıktı. Bakıcıda N.N’yi alarak çiftin arkadaşına bıraktı. Çifte ulaşamayan amca ise bakıcıyı arayarak yeğeninin nerede olduğunu öğrendi. Bunun ardından amca Nısrın Kırıdı’nın arkadaşına giderek yeğenini aldı. Ekipler tarafından yapılan araştırmada N.N’nin amcasının evinde olduğunu öğrenen ekipler adrese giderek N.N’yi alarak Çocuk Hizmetleri Genel Müdürlüğüne teslim etti. Cinayet Büro Amirliği ekipleri tarafından yürütülen soruşma kapsamında N.N’nin bakıcısı ifadesinde,’’ Pazar günü N.’yi alarak arkadaşına bırakmamı istedi. Evde Nısrın ve eşi vardı. Herhangi bir anormal durum yoktu. Ben N.’yi alarak Nısrın’ın arkadaşına götürdüm’’ dediği öğrenildi. Polis ekiplerinin soruşturmayı derinleştirerek sürdürdüğü öğrenildi


سورية حامل، وجدوها جثة مخنوقة كزوجها اللبناني، ومرمية مثل جثته على طريق عام قرب اسطنبول، فيما اختفت طفلتها الوحيدة، وعمرها 10 سنوات، وفقا لخبر قصير بثته "الوكالة الوطنية للإعلام" في لبنان عن القتيلين محمد محمود بشير و نسرين كريدي، وهما من بلدة "بيت ليف" في قضاء بنت جبيل، بالجنوب اللبناني، واشتبهت الشرطة بسوريين، ربما ارتكبا الجريمة "بدافع السرقة" فاعتقلتهما للتحقيق، ولم تضف الوكالة المزيد عن الزوجين، سوى أنهما كانا يعملان في المدينة بالبياضات المنزلية، من شراشف وأغطية وتوابعها.




أما معلومات وسائل الإعلام التركية، ومنها الطبعة الإنجليزية اللغة لصحيفة "حرييت" الشهيرة، فقليلة أيضا، على حد ما قرأت "العربية.نت" في موقعها، المورد أمس الجمعة أن العثور على الجثتين كان الخميس الماضي، والقتيلان يقيمان في حي Arnavutköy الراقي، وأن التحقيق الأولي قاد الشرطة الى الاعتقاد بأن قاتليهما "سلبا ما لديهما من مال، ثم قاما بقتلهما" وهي معلومات مختصرة لا تلبي أي فضول، بعكس ما نشرته صحيفة أخرى، تركية اللغة.
وجدوا بصماتهما بالشقة وعلى جثتي القتيلين



الصحيفة اسمها Posta وكانت كريمة بالتفاصيل أكثر أمس الجمعة، وهي أن من اعتقلتهما الشرطة يوم العثور على الجثتين الخميس الماضي، هما السوريان "عماد الدين أ" وزميله "محمد علاء ك" العاملان في مكتب شركة بيع وتأجير للعقارات باسطنبول، وتسللا السبت الماضي (يوم 11 فبراير الجاري) إلى منزل الزوجين، ثم قاما بقتلهما خنقا.



تمضي "بوستا" فتنقل عن محققين، أن الطفلة اسمها "نايا ن" وهي ابنة السورية من زواج سابق، لا ابنة اللبناني، وأن بواب العمارة هو من وجدها "وحملها إلى قريب لوالدتها، وتم تسليمها فيما بعد إلى هيئة رعاية للأطفال" وفق ترجمة طالعتها "العربية.نت" لخبر الصحيفة، المتضمن أيضا أن المعتقلين نفيا ارتكابهما للجريمة، مع أن الشرطة "وجدت بصماتهما في الشقة وعلى جثتي القتيلين اللذين كانا على فم كل منهما لاصق" وربما وجدت البصمات على اللواصق نفسها بشكل خاص.

واستخدموا رافعة لحمل الجثتين



وبثت CNN التلفزيونية التركية اللغة، معلومات مختلفة، منها أن الزوجة عمرها 40 وحامل منذ شهر ونصف الشهر، وكان اللاصق البلاستيكي يسد فمها وأنفها، كما وأنف وفم زوجها حين العثور على جثتيهما في منحدر قرب سكة حديد في ضاحية اسمها Delikkaya وتقع فيها محطة للقطارات.



ومن معلومات مختصرة واردة بعدد آخر من مواقع الأخبار التركية، يتضح أن حالة الزوجين المادية كانت ميسورة، طبقا لما استنتجت "العربية.نت" فقد كانا يعملان بحقل العقارات أيضا، والقاتلان أقدما على تعذيبهما قبل قتلهما خارج الشقة، لا بداخلها، أي تمت السيطرة عليهما فيها، وبعد سرقة ما لديهما مما يسيل له اللعاب، تم اقتيادهما إلى سكة الحديد في ضاحية قريبة كيلومتر تقريبا من حيث كانا يقيمان، وهناك أجهزا عليهما في عتمة الليل، ثم ألقيا بجثتيهما من جسر فيها، لذلك تم استخدام رافعة لحمل الجثتين من المنحدر الصعب، بحسب ما نرى في الفيديو أعلاه.


http://mhmmedbmansour.blogspot.com.tr/2018/02/blog-post_44.html










توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر