موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

9/4/2018, 2:22 am
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2703
نقاط النشاط : 9424
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: بالوثائق - التقرير الذي سيسقط الأسد .. فهل سيتحرك مجلس الأمن ؟ 9/4/2018, 2:22 am


بالوثائق - التقرير الذي سيسقط الأسد .. فهل سيتحرك مجلس الأمن ؟



بالوثائق - التقرير الذي سيسقط الأسد .. فهل سيتحرك مجلس الأمن ؟
في تمام الساعة الـ 8.36 مساءََ يوم السبت الواقع في 7\4\2018 أقلع مروحي من مطار الضمير العسكري ويحمل الرمز (ديكا 427) واتجه باتجاه دوما في الغوطة الشرقية وكان يحمل غاز السارين وكان أمامه 3 حوامات وبدأ بالدوران الحوامات التي هي أمامه ودخل منطقة دوما ونفذ حمولته التي كانت غاز السارين في تمام الساعة 9.00 مساءََ يوم السبت 7\4\2018 حيث تراوح عدد ضحايا الإستهداف مايقارب 180 ضحية نتيجة الإستهدافين الأول والثاني حيث يرجح أن الإستهداف الأول كان بغاز الكلور بينما الإستهداف الثاني كان بغاز السارين ومعظم الضحايا 180 مدنياً كانوا من الأطفال والنساء والرجال وكان عدد الإصابات مايقارب الـ 1000 شخص بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي من راجمات الصواريخ على الأحياء السكنية لمدينة دوما في الغوطة الشرقية، وأسماء الضحايا التي وصلت حتى الآن رغم لازالت هناك ضحايا يصعب انتشالها وفق ماأفاد به مدير الدفاع المدني السيد "رائد الصالح" وكانت الضحايا المدنية هي :
1 - الشهيد أكرم طفور 2- الشهيد يوسف السيد 3 - الشهيد خالد حجازي 4- الشهيد جمال قاديش 5 - الشهيد طارق الطويل 6 - الشهيدة الطفلة إلين شيخ القصير 7- الشهيد خالد الأجوة 8 - الشهيد عارف نور الدين 9 - الشهيدة اميرة خليل المكبتل 10- الشهيد احمد قاسم الحوري 11 - الشهيد صبحي طفور 12 - الشهيد الطفل عمر الدبس 13 - الشهيدة الطفلة مرام إنجيلة 14 - الشهيد عبد الله خبية 15 - الشهيد أبو محمد سراج 16 - الشهيد أبو هيثم مفتاح 17 - الشهيد بسام الريس 18- شهيد لم يعرف اسمه بعد اللقب أبو جواد 19- شهيد لم يعرف اسمه بعد اللقب أبو رامز 20 - الشهيد عدنان الساعور 21 - الشهيد رسلان عز الدين 22- الشهيد محمد الهس 23 - الشهيد الطفل أدم الهس 24- الشهيد محمد أحمد أيوب 25- الشهيد محمد داوود 26- الشهيد إبراهيم صعب 27 - الشهيد أديب الزبديني 28- الشهيد بهاء اللبابيدي بالإضافة إلى اثنا عشر شهيد مجهولين الهوية حتى اللحظة والعشرات من الضحايا لازالت عالقة تحت الأنقاض، ووفق ماأفاد به الدكتور أبو بكر وهو من العاملين وشاهد عيان على ماحدث في الاستهدافين الاول والثاني، فان هناك تضيق في الحدقة لوحظ على الضحايا مما يزيد من احتمالية استخدام قوات الاسد لغاز السارين المخفف تركيز المواد السامة كان عالٍ جداً في البراميل التي استهدفت مدينة دوما، وحيث أفاد الطبيب المعالج والشاهد الدكتور أبو بكر أنه اليوم استخدم نظام الأسد اللاشرعي قام باستخدام السلاح الكيماوي بواسطة الحوامات القتاليه بالقاء براميل في دوما تحتوي على مادة الكلورين.

وكما أكدت مصادرنا - نحن مركز التوثيق الكيماوي - من أطباء الغوطة :
استشهاد 180 مدنياً وأعراض اختناق حوالي ألف مدني، كما تم تدمير مشفى دوما التخصصي، أكبر مشفى في الغوطة الشرقية فيما أفاد أعضاء الفريق المدني في دوما بأن عائلات بأكملها ماتت في الملاجئ وهناك عائلات بأكملها لا تزال في البيوت ويتعذر الوصول اليها وقد ماتت خنقاََ، ووفق التنسيقية العاملة في دوما وهي تجمع لاعلاميين الغوطة فإن "أحمد الحسين" وهو أحدهم أفاد أن الاستهداف وسط مدينة دوما بالغازات الكيماوية، والمنطقة تبعد عن خطوط التماس أكثر من 1 كم.

ووثقت المراصد:
في تمام الساعة الـ 8.36 مساءََ يوم السبت، أقلع مروحي من مطار الضمير العسكري ويحمل الرمز "ديكا 427" واتجه بإتجاه مدينة دوما في الغوطة الشرقية، وكان يحمل غاز السارين، ويرافقه 3 طائرات مروحية وبدأ بالدوران ريثما تنتهي الحوامات التي هي أمامه ودخل منطقة دوما ونفذ حمولته التي كانت غاز السارين في تمام الساعة 9.00 مساءََ اليوم السبت"، ونقل ناشطون صوراََ لعشرات الأطفال والنساء الذين سقطوا شهداء نتيجة استهدافهم بالغازات السامة، هذا وتقف فرق الإنقاذ والمراكز الصحية عاجزة عن استقبال الأعداد الكبيرة والضخمة نتيجة الإستهداف المتكرر وزيادة عدد الجرحى ونقص المعدات، وقامت قوات النظام بقطع خدمات الإنترنت بالكامل عن مدينة دوما، بهدف حظرها عن العالم الخارجي ومنع بث صور الشهداء.

وأفادت مصادر ميدانية وقال أحد الناشطين "بلال أبو صلاح" بحدوث قصف هستيري بكافة أنواع الأسلحة من صواريخ وبراميل وقذائف مدفعية، استمر لثلاث ساعات منذ بدأ القصف الهستيري كما وصفه الناشط "بلال ابو صلاح" وهو أحد الناشطين الذين تواصل مركز التوثيق الكيماوي معه طوال القصف بشكل مباشر، وأوضح "أبو صلاح" أن القصف استمر 3 ساعات ولم تتوقف، مما أدى إلى وقوع شهداء وجرحى واشتعال حرائق ضخمة وقد زودنا الناشط "بلال أبو صلاح" بصور لصواريخ لم تنفجر تحمل المواد السمية ويبدو انها تحمل علامة ايرانية وختماً روسياً.

ومن خلال تواصلنا مع ادارة مشفى ريف دمشق التخصصي في دوما أفادنا العاملون في المشفى بالبيان التالي :
(( في تمام الساعة 7 و 45 دقيقة من مساء يوم السبت 7/4/2018 ومع القصف المستمر على الأحياء السكنية في مدينة دوماتوارد العديد من الحالات يفوق العدد 500 حالة الى النقاط الطبية أغلبهم من النساء والأطفال بأعراض زلة تنفسية وزرقة مركزية وخروج زبد من الفم وانبعاث رائحة واخزة تشبه رائحة الكلور، لوحظ لديهم حروق قرنية وبالفحص السريري خراخر قصبية خشنة ووزيز وأحد المصابين وصل متوفيا وقد عولج المصابون بالاوكسجين الرطب والموسعات القصبية وتحسن معظمهم وقد ترقت الإصابة لدى عدة حالات ليتم وضعها على جهاز التهوية الآلية 4 من هذه الحالات لأطفال كما تطور الحالة لدى 6 حالات الى الوفاة أحدهم سيدة يلاحظ لديها اختلاج وحدقات دبوسية كما أفاد عناصر الدفاع المدني إلى وجود الكثير من الوفيات يتجاوز عددها الـ 70 حالة بنفس الأعراض في منازلهم لم يتمكن عناصر الدفاع من سحب الجثث بسبب شدة الرائحة وعدم توفر البذات الواقية للوصول إلى المكان، و تتوقع فرق الدفاع المدني وجود المزيد من الضحايا في مكان الحادث، ولكن المشترك بالحالات هو الزرقة وخروج زبد من الفم وحروق القرنية والرائحة الواخزة المشابهة لرائحة الكلور ممزوجة برائحة اللوز من المكان المعطيات السابقة تشير إلى حالات اختناق بغاز شديد السميّة .)))

وفقا للدكتور "أبو بكر" العامل في الغوطة في دوما وشاهد على مجزرة الغوطة :
اليوم استخدم النظام كل انواع السلاح عبر الطيران وراجمات الصواريخ وقذائف الهاون وصواريخ النابالم والكيماوي اخرها التي استهدف بها المدينة وان اصابات الكيماوي تجاوزت 700 والشهداء تجاوز 80 أي احصائية كاملة 122 شهيد وهناك عدد قابل للازدياد بسببب صعوبة الوصول لبعض مناطق فالعدد قابل للازدياد، وأوضح الطبيب "أبو بكر" عبر مقاطع صوتية شكل الاصابات وطريقة اسعافها وعدد ضحايا

وقد تواصلنا مع "ياسر الدوماني" كمصور وناشط في دوما وأفادنا بروابط يوتيوب للقصف الحالي :
1- توثيق عشرات الشهداء جراء استهداف عصابات الأسد مدينة دوما بالغازات الكيماوية 2018 04 07 تصوير "ياسر الدوماني" (اضغط هنا)
2- خروج الزبد من أفواه الأطفال جراء قصف عصابات الأسد دوما بالغازات الكيماوية 2018 04 07 (اضغط هنا)
3- فيديو رقم 3 عشرات الشهداء وحالات الاختناق 2018 04 08 جراء قصف عصابات الأسد مدينة دوما بالغازات السامة (اضغط هنا)

المجموعات التي أكدت كل المعلومات السابقة والتي وصلتنا كانت أيضاََ عبر "الخوذ البيضاء"و"اللجنة التنسيقية في دوما"و" مركز الغوطة الإعلامي" والتي ذكرت بأن غازاً ساماً كان داخل البراميل المتفجرة التي أسقطت من قبل مروحيات على دوما تسببت بحالات اختناق.

ووفق الناشط "أبو بلال" العامل في تنسيقية الغوطة أن صاروخ يحمل مواد كيماوية لم ينفجر لكنه يطلق الغازات الكيماوية حتى اللحظة. الصاروخ سقط داخل أحد منازل المدنيين في مدينة دوما يوم أمس.

ووفق ماأفادنا به الطبيب الفرنسي Raphaël Pitti بأن الاختلاجات الظاهرة والتصلّب بإجساد الضحايا تعكس استخدام غاز السارين، مما يجعلنا نعتقد أن الكلور استخدم في الهجوم الثاني للتمويه على استخدام غاز السارين 

Le bilan s’alourdit des familles sont retrouvées mortes dans les caves , dans la deuxième vidéo . L’homme semble présenter des convulsions plus typiques du sarin Tout laisse penser que lors de la deuxième attaque , le chlore a été utilisé pour masquer dans le même temps l’emploi du sarin personnes sont mortes par le chlore et pour l’instant plus de 100 sont rapportés au sarin avec plus de 1000 victimes


وفقا للخبير العميد "زاهر الساكت" مدير المركز وبعد متابعته التقرير الميداني و خلال التقرير :
أن البؤبؤ الدبوسي في تحدق العينين يحدث عند استخدام السارين وتعرض المصاب والضحية له المرافق لذلك ظهور الزبد على الفم والسارين يعتبر مميزاََ بالزبد المرافق للفم لكن مادة كلورين قليل السمية وسرعة تبخره عالية لايعطي هكذا نتائج، انما فقط خنق في حال مكان مغلق والعدد يكون محدوداََ للاختناق، ولعل الأسد يريد فرض تغيير وتهجير قسري للسكان بالقوة، فاستخدم هذه الغازات السامة، ولازلنا وفقاََ لتصريحات مدير مركز توثيق وصول العينات لنا كما وضح أن هناك شركات ايرانية تزود النظام السوري وتفتح له مصانع جديدة للانتاج لتركيب رؤوس صواريخ كاتيوشا واندية متوسطة وكبيرة في مصياف من قبل الروس لتزويد بالكلورين أو السارين وهناك دلائل على أن كوريا الشمالية تقوم بتخديم مادة كلورين للنظام السوري، ولازال النظام يحتفظ بمواد غير مدمجة يتم دمجها لاحقاََ عند القصف، وذلك هروباََ من فرق التفتيش التي تلاحق مخزونه كيماوي، وان الرائحة في هذا القصف تشبه رائحة اللوز وفقاََ ما أفاد به الناشط الاعلامي "أحمد الحسين" من داخل الغوطة للعميد "زاهر الساكت" مدير المركز عبر غرفة تم استحداثها خصوصاََ لهذا الحدث جمعت بعض أعضاء التوثيق ومدير مركز التوثيق وناشطين وأطباء ومسعفين من داخل المنطقة المصابة في دوما، كما أكد العميد "زاهر الساكت" مدير المركز والخبير الكيماوي أن القصف غالباََ تم باستخدام السلاح الثنائي وهو سلاح يتم القصف به عبر أكثر من حاويتين أو برميلين غير ساميين بطبيعة المواد التي فيهما عند القصف، لكن عند نقطة التقاء هذه المواد في لحظة القصف يتم دمج المواد مع بعضها في الهواء وتتفاعل منتجة غازات عصبية شديدة السمية وتأتي هذه المواد السامة برائحة وفق الطبيعة التي تم استهدافها وتأخذ رائحة المكان التي تم استهداف القصف من خلاله .والسلاح الكيماوي الثنائي : القاذف والقنابل ورؤوس الصواريخ التي تحتوي عنصرين كيماويين منفصلين , وهي نسبياً غير هجومية والتي تتحول إلى مادة سامة خلال مزجها لدى عملية اطلاقها .

احصائيات التوثيق :
عدد المواد الاعلامية المستلمة عبر الناشطين في الداخل في المنطقة المصابة 29 مقطع فيديو توثيقي و9 مقاطع صوتية للحدث بشكل حي عن شهادات طبية للاطباء مقيمين في داخل منطقة القصف و32 صورة حية مباشرة و4 تقارير توزعت بين اعلامي ودفاع مدني وطبي ولجان محلية.

أساليب الوقاية التي تم نشرها للتوعية في الداخل السوري :
للوقاية من الأسلحة الكيماوية (الحماية مؤقتة ومحدودة في المنزل ) :
1- المحافظة على الهدوء و التصرف بحكمة والاتجاه فوراً إلى مكان آمن في المنزل أنت ومن معك من أفراد أسرتك.
2- ربط منشفة (فوطة) مبللة بالماء على أنف و الفم لفترة 15 دقيقة، ثم تبديلها بأخرى مع عدم التنفس لحظة الاستبدال.
3- في حالة عدم توفر ملابس الوقاية يتم ارتداء ملابس سميكة وفوقها ملابس غير منفذة، مثل الملابس الجلدية أو ملابس المطر.
4- إرتداء الأحذية المطاطية أو الطويلة العنق (البوط أو الجزمة) مع لبس القفازات الجلدية.
5- تجنب ملامسة الأشخاص الآخرين.
6- إغلاق أجهزة التكييف وفتحات التهوية.
7- اغسل جسدك بالماء والصابون بالكامل وبعناية كبيرة، واستخدم الماء البارد لتقليل تبخر المواد الكيميائية قدر المستطاع ويفضل الاستحمام بخليط من 10 أجزاء ماء مع جزء مبيض غسيل مما يقلل كثيراً من إمكانية امتصاص المادة عن طريق الجلد. 
8- في حال عدم وجود الماء قم برش المناطق المتضررة ببودرة التالك، أو حتى بالطحين العادي ونظفها بعد نصف دقيقة ثم أعد الكرة مرة ثانية.
9- عدم الخروج من المخبأ إلا بعد التأكد من عدم وجود غازات سامة والتأكد من سلامة الموجودين بالمنزل وفي حال تدهور الحالة الصحية للمصابين بهذه المواد فيجب التوجه إلى المشافي الميدانية.
10- عدم الاقتراب من أي بقع زيتية أو طيور أو حيوانات نافقة،أو غيرها من الشراك الخداعية (ألعاب- أقلام- أجسام و أشكال غريبة).
11- اللجوء للأماكن المرتفعة وليس للأقبية لأن الغازات السامة أثقل من الهواء.
12- تجنب حك جسمك أو إزالة الفقاعات عند ظهورها.

13- اعمل على وقاية الأطعمة والمياه حتى لا تتعرض للتلوث بالغاز وذلك من خلال :
A- غسل اليدين بالماء والصابون قبل تناول الأطعمة وكذا غسل المواد المعدة للطهي قبل استخدامها.
B- حفظ الأطعمة داخل أوعية خشبية أو زجاجية أو معدنية، مع تغطيتها بور ق مشمع تغطية محكمة.
D- حفظ المياه داخل أوعية زجاجية أو صفائح معدنية أو ترامس بعد تغطيتها بالورق المشمع بصورة محكمة أيضًا.
C- العمل على تغطية مصادر المياه جيدا وخاصة الخزانات المثبتة على أسطح العمائر لمنع تلوثها بالغاز.

طريقة سريعة لصنع قناع واقي من التلوث الكيماوي :
المواد المطلوبة :
كأس كرتون عدد 2، قطع من القطن، قطع من القماش الخام، خمس ملاعق من الكربون النشيط أو الفحم المهروس، مطاط ولاصق.

طريقة الصنع :
نقوم بعمل عدد كبير من الثقوب أسفل الكأسين الكرتون ونقص أحد الكأسين إلى النصف ونمسك بالنصف السفلي للكأس المقصوص ونضع بداخله قطعتين من القطن و كمية خمس ملاعق كبيرة تقريباً من الكربون النشيط أو الفحم الطبيعي المجروش ثم نضع قطعتين من القطن ونغلقه بالكامل بقطعة من القماش الخام من الأسفل والأعلى، ثم نضع هذا النصف من الكأس في الكأس الكبير.

نقوم بفتح ثقوب لإدخال المطاط حيث سيكون على الأطراف العلوية لنتمكن من وضع الكأس بإحكام على الوجه و يوضع المطاط على الأذن مع الانتباه لإغلاق كافة الفتحات التي من الممكن أن تقوم بتسريب الهواء الملوث إلى المجرى التنفسي أو داخل الجسم.

يمكن حماية العينين باستعمال نظارة السباحة كما يجب إغلاق كل الفتحات بالجسم كفتحة الأذن بقطعة من القطن و في حال وجود مغطس من الماء يفضل النزول فيه حتى فترة زوال تأثير المواد الموجودة وتحسباً لدخول المواد الضارة عبر الجروح أو المسامات في الجلد.

تقرير دوما 8 نيسان 2018 (اضغط هنا)
التقرير النهائي 8 نيسان 2018 (اضغط هنا)
http://mhmmedbmansour.blogspot.com.tr/2018/04/blog-post_8.html








الموضوع الأصلي : بالوثائق - التقرير الذي سيسقط الأسد .. فهل سيتحرك مجلس الأمن ؟ // المصدر : موقع شببلك // الكاتب: الناشط محمد براء منصور


توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر