موقع شببلك
زوارنا الكرام نتشرف بإنضمامكم إلينا والمبادرة بالتسجيل

لكي نحقق أهدافنا سويا بأسرع وقت و بشكل مميز و رائع

يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة خلال { 24 } ساعة

الأفضل وضع كلمة سر مقعدة لعدم القدرة على الاختراق
 

مساحة إعلانية

أهلا وسهلا بك .
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


موقع شببلك :: أخبار سورية بطعمة ثورية :: الناشط محمد براء منصور

شاطر

17/5/2018, 8:20 pm
المشاركة رقم: #1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبه:

الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
المساهمات : 2761
نقاط النشاط : 9689
السٌّمعَة : 0
العمل والترفيه :
الهواية :
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: مجموعات "زومبي المسلحة" في "الشمال السوري" .. بحماية فصائل ’’مزارع المعارضة المسلحة’’ أم قواتهم الأمنية الخفية ؟ 17/5/2018, 8:20 pm


مجموعات "زومبي المسلحة" في "الشمال السوري" .. بحماية فصائل ’’مزارع المعارضة المسلحة’’ أم قواتهم الأمنية الخفية ؟



مجموعات "زومبي المسلحة" في "الشمال السوري" .. بحماية فصائل ’’مزارع المعارضة المسلحة’’ أم قواتهم الأمنية الخفية ؟
أعيدوا شبيحة ’’مزارع المعارضة’’ الى خيمهم لأنهم امتداد ’’العلويين’’ الجدد الرفعتاوية


انتشرت حالات الاعتداءات على الكوادر الاعلامية والطبية وحتى حالات فردية منها خطف المدنين المتكرر تحت بند "خلايا نائمة" بشكل مرعب ضمن جغرافية ’’قرادحة الشمال السوري’’ وهذا الأمر ينذر بالخطر الشديد بالتزامن مع غياب قانون البشرية ووضع مكانه قانون الغاب بوحوشه البرية، والذي يُشَرِّع تلك الظاهر موقف محاكم الفصائل المنتشرة كعارضات داخل معرض عسكري للأزياء الأنثوية، فوظيفتهم على الشريحة المدنية المنهكة من الانتهاكات المسلحة العشوائية وحماية حاملي السلاح ذاتهم من المحاسبة مادامت قيادات ومجموعات "زومبي" منتشرة بهيئات عسكرية.

لم تتوقف عمليات الانتهاكات على المدنيين بسلاح الثورة من قبل شبيحة ’’مزارع المعارضة المسلحة’’ بل زادت تلك الظاهرة وانتشرت وكأنها مهمة موكلة لهم من قبل الأسد لاكمال استنزاف ماتبقى من نفس الثورة في ظل تطبيع العلاقات مع نظامه من قبل ثوار الطاولات المكرسين جهودهم لعمليات التسويات حتى آخر رمق لديهم.

فاذا عدنا الى بداية الثورة عام 2011 شهد المجتمع السوري ظاهرة قطاع الطرق على المسافرين ليتبين لاحقاً بأنهم عناصر مخافر الشرطة كانوا يؤدون وظيفتهم الأمنية نهاراً وليلاً كونهم من سكان القرى ينصبون الحواجز مستغلين وجود السلاح بين يديهم بالتزامن مع امتلاك القرويين السلاح الغير نظامي واستغلالهم الفوضى العارمة بالسطو المسلح على المسافرين، فهل عشق القرويون ذووا السلطة العسكرية تلك المهنة الدموية لسبي المدنيين العزل حتى زادت أضعاف مضاعفة خلال مسيرة الثورة بدلاً من انحسارها كون الثورة ظهرت لانهاء نظام دكتاتوري وليس امتداد العلويين الجدد من ’’قرداحة النصيرية’’ غرباً وصولاً الى ’’قرادحة أرياف حلب’’ شمالاً ؟

أترككم مع رواية الاعلامي المعتدى عليه من قبل مجموعات زومبي ’’قرادحة الشمال السوري’’ .
https://mhmmedbmansour.blogspot.com.tr/2018/05/blog-post_17.html










توقيع : الناشط محمد براء منصور












الــرد الســـريـع
..




تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 
تحويل و برمجة و تطوير الطائر الحر